الرباط :هيثم محمد علي 

قبل أن يكتب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم السطر الأخير في معسكره التحضيري الناجح بدولة الإمارات العربية المتحدة أرض زايد الخير التي احتضنت بكل الحب و كرم فياض بحسب التقارير القادمة من هناك با اهتمام متعاظم وكرم فياض تحضيرات صقور الجديان تأهبا لا انطلاقة تصفيات مونديال كأس العالم 2022بقطر والذي يستهل منتخبنا الوطني الظافر المتأهل لنهايات أمم إفريقيا بالكاميرون بعد غياب ونهايات البطولة العربية بقطر حيث يستهل صقور الجديان مشوار التصفيات بمواجهة من العيار الثقيل أمام منتخب المملكة المغربية بالرباط (اسود الأطلس )المدجج بالمحترفين عشية الخميس القادم بملعب الأمير مولاي عبد الله وسط اهتمام وترقب كبير من القارة السمراء في نزال من العيار الثقيل وقبل ان يكتب ويخط صقور الجديان السطر الأخير من معسكر الإمارات أمام منتخب النيجر كان المريخ حاضر بقوة داعم للوطن والصقور في المواعيد الكبيرة معنويا وماديا ممثل في مرشح الرئاسة للمجلس الجديد القنصل حازم مصطفي أو الحازم حاسم رفقة الكابتن عادل ابوجريشة عضو مجلس المريخ الأسبق في البروفة الأخيرة للصقور وقبل الإقلاع للمغرب وكان الحاسم وكابيلا بمثابة (بشرة خير )بعد أن سجل الغربال محمد عبد الرحمن الهدف الأول بعد وصولهم الملعب مباشرة وتوالت الأهداف بفوز معنوي وثأري مهم قبل الإقلاع للرباط القنصل حازم مصطفي قدم دعما معنويا وماديا معتبرا وصل 19الف دولار أمريكي وواعد بالمزيد في حالة تحقيق نتيجة إيجابية وترويض الأسود بالمغرب الشي الذي وجد ارتياح كبير وسط أفراد البعثة والجهاز الفني واللاعبين قبل أن يشدو الرحال للرباط حازم كان خير ممثل وسفير للمريخ وقدم كتابه بيمنية وتسامي فوق الجراح وحاجز الانتماءات رغم المواقف المخزية لقادة الاتحاد الحالي تجاه المريخ وكل قضاياه التي جعلت الأحمر علي فوهة بركان ساخن ووضعت النادي الكبير في مفترق الطرق وعقدت الأزمة الإدارية بعد انحياز قادة هذا الاتحاد لسود كال والتعقيدات والمتاريس التي وضعت من أجل أحداث تحول ديمقراطي في النادي والصرح الكبير ولكن قدم الحاسم حازم رفقة أركان حربه ابوجريشة درس جديد وارثو أدب الكبار والمريخ الذي كان (سفيرا )فوق العادة ممثل في (القنصل )والحاسم حازم متفاعلا وداعم في حضرة الوطن وذلك بعد أقل من أسبوع من تقلبيدة وسام ونجمة الإنجاز من الفريق عبد الفتاح البرهان ريس المجلس السيادي تزامن مع عيد الجيش ودعم حازم للجنود في ثغور شرقنا الحبيب بالفشقة ليواصل الحاسم دعمه ومبادراته في حضرة الوطن رياضيا باسم المريخ داعم ومحفز لصقور الجديان بأرض زايد الخير قبل الإقلاع لرباط الفتح لنزال اسود الأطلس في بداية مشوار تصفيات المونديال فهنئا للوطن والمريخ بهذا الرجل وأركان حربه الميامين