ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، يدخل فريق الكرة الأول بنادي المريخ في الثالثة عصراً ملعب استاد الهلال اليوم "السبت" ليواجه سيمبا التنزاني متصدر المجموعة الأولى برصيد ٦ نقاط.

 

المريخ يسعى لـ تحقيق العلامة الكاملة  بع خسارته المباراتين الماضيتين امام الاهلي و فيتا، اقتناص الفرقة الحمراء لنقاط مباراة اليوم قد تنعش آمالها في المنافسة على إحدى بطاقتي الترقي للدور القادم من المنافسة الافريقية.

 

مجدداً الازمات تتفاقم على المدير الفني التونسي نصر الدين النابي بـ ارتفاع قائمة الغيابات لـ تتعدى حاجز 11 لاعباً، ما تتفاوت الاسباب ما بين الاصابة و الإيقاف و الكورونا.

 

جماهير المريخ الغاضبة منذ الانتكاسة امام فيتا كلوب الكونغولي في الجولة الماضية لن ترضى بغير الفوز على سيمبا.

مهمة صعبة على الفرقة الحمراء بكل المقاييس و لكن ليست مستحيلة فـ الجميع يعرفون بأن "المستحيل ليس مريخياً".

 

المريخ تلقى دفعة معنوية مساء أمس بـ سلبية المسحة الطبية لكل من عبد الرحمن كرنقو و عمار طيفور و إضافة لتأكد عدم تعرض احمد آدم للايقاف.

 

الفرقة الحمراء تدخل اللقاء وسط ظروف إدارية صعبة للغاية، وصفها المدير الفني لفريقنا الأول التونسي نصر الدين النابي بانها ظروف صعبة و ضغوطات هائلة لم يسبق له العمل في مثل هذه الظروف، الا انه اكده انهم يعملون بجد للعبور بالفريق