في أمسية رمضانية جميلة علي ضفاف النيل الخالد بالبقعة المباركة، طاقم موقع المسالمة 1908 يقيم إفطاره السنوي الأول بحضور الرموز 

 

ابوالقوانين نحن مع الشباب وتواصل الأجيال .. النذير حالفكم التوفيق في التاريخ ونرجو منكم إعادة صناعته 

 

مولانا أزهري.. موقعكم احتل المرتبة الأولى في فترة وجيزة ونبارك خطوة التسجيل الرسمي 

 

هشام التازي .. ينقل تحيات الرئيس الشرفي أحمد التازي من العاصمة الرياض، وبدر الدين عبد الله النور يطالب بالاجتهاد والتطوير

 

النصري يعد بـ إطلالة مختلفة، و يعلن إعجابه بروح طاقم المنصة.. 

 

 

مع خواتيم عواشر الرحمة وليلة الجمعة المباركة الثانية في شهر رمضان المعظم أقام واحتفى طاقم موقع المسالمة 1908 مساء أمس الخميس بـ إفطارهم السنوي الأول بمنتزه ومنتجع الريفيرا العائلي على ضفاف النيل الخالد بالبقعة المباركة أمدرمان، بتشريف رئيس المريخ السابق ابو القوانين محمد الشيخ مدني ورئيس اتحاد الكرة السوداني الأسبق وعضو مجلسي الشورى والشرف اللواء حقوقي عبد المنعم النذير ورجل المريخ القوي والمفوض الاتحادي السابق مولانا أزهري وداعة الله وممثل الرئيس الفخري أحمد التازي هشام التازي بجانب لاعب الفريق عماد الصيني والقانوني بدر الدين عبد الله النور والفنان محمد النصري وعدد كبير من إعلامي المريخ، واعتزر سعادة السفير عبد المحمود عبد الحليم سفير السودان السابق بالأمم المتحدة ومصر بجانب الأستاذ فتحي إبراهيم عيسى لظروف قاهرة وأعلنوا دعمهم وتأييدهم الكامل لشباب المسالمة 1908 حيث تناول الجميع وجبة الإفطار قبل أن تتحول الاحتفالية لندوة مريخية جامعة استهلها رجل المريخ القوى والأب الروحي للموقع مولانا أزهري وداعة الله الذي رحب بالجميع في هذة الأمسية المباركة ناقلاً تحيات واعتزار الرمزين المريخيين فتحي إبراهيم عيسى وسفير السفراء عبد المحمود عبد الحليم، و تأكيدهم على دعم هذا الموقع الشاب وان كل رموز وأهل المريخ مع الشباب وثورة الشباب خاصة وأن اسم الموقع ارتبط بالنشاة الأولي لـ الكوكب القاهر وحي خالد شهد ميلاد هذا الكيان العظيم. 

 

مولانا أزهري حيا مجاهدات الشباب الذين نجحو في وقت وجيز في صناعة اسم كبير واحتلو الموقع الأول بين أكثر من موقع ومنبر مريخي مؤكداً بأن المريخ في هذا التوقيت أحوج مايكون لمثل هذه المنابر مؤكداً بأن كل المؤسسات في العالم تبني استراجيتها علي الإعلام كاشف عن تحول المسالمة 1908 من محطة الهواة والمحبين إلى الاحترافية بـ اعتماد تسجيل الموقع رسمياً وقانونياً بجانب دعم من رابطة قطر متمثل في ادوات تصوير تم استلامها كما تم تسجيل صوت شكر للرابطة بقيادة رئيسها مولانا مجذوب المجذوب وبقية أعضاء المكتب التنفيذي للرابطة، وعقب مولانا أزهري وداعة الله في الحديث اللواء حقوقي عبد المنعم النذير الذي أعرب عن سعادته الكبيرة بالتواجد وسط هذه الوجوه النيرة والمتحمسة مؤكداً علي التوفيق الكبير في اختيار اسم المسالمة 1908 بدلا من 1927 لأن انطلاقة والميلاد الحقيقي جاء في هذا التوقيت ليعلن للعالم ميلاد كوكب المريخ، وأكد النذير بأن المريخ أحوج مايكون لمنابر إعلامية وبدماء شابة وحارة ومحبة وفكر احترافي متجدد معلن عن وقوفهم وتقديم كل الدعم المطلوب لثورة الشباب.

رئيس النادي السابق أبو القوانين محمد الشيخ مدني أعرب عن فخره واعتزازه بالتواجد وسط هذة الكوكبة الشابة مؤكداً و معتبراً روحه من الرعيل الأول وجيل العجائز ولكني مع الشباب ضارب مثلا بأن بدايته مع العمل الرياضي كانت بنادي النيل شندي كا سكرتير وطلب شاب معه وكان هذا الشاب هو الاستاد عصام الحاج مشيداً بالعمل الكبير لهذه المجموعة والدور الملموس، الشئ الذي شجعني وحفزني لتلبية الدعوة مطالباً المجموعة بالعمل بروح التيم الواحد وعدم الاختلاف وتباين الآراء ومن أجل الكيان حتي يحققوا النجاح المطلوب مؤكداً دعمهم لهذه المجموعة الشابة لـ أحداث تغير جزري في مفهوم ورسالة الإعلام. 

الفنان محمد النصري أكد حرصه على تلبية الدعوة لأن نادي المريخ لا يُردَ و لمحبة خالصة مع هؤلاء الشباب، وأكد بأن الحديث بعد مولانا أزهري وداعة الله واللواء عبد المنعم النزير وابوالقوانين ود الشيخ أمر بالغ الصعوبة معلن عن دعمه اللامحدود لروح الشباب وكتابة عمود صحفي وتوثيق كامل. 

ممثل الرئيس الفخري أحمد التازي السيد هشام أكد بعبارات مقتضبة عن سعادته بالتواجد وسط هذة الكوكبة النيرة وأنه من المتابعين لهذا الموقع قبل ظهور ابومحمد ناقلاً تحيات التازي من الرياض وتفاعله مع ثورة الشباب. 

القانوني بدر الدين عبد الله النور حيا مجاهدات الشباب والتفاف الرموز حولهم بقوة دفعة كبيرة لهذا الموقع العملاق مطالباً فقط بتعدد المصادر من أجل الخبر الصادق خصوصا فيما يتعلق بقضية المريخ التي وصلت الفيفا والتي تشغل الشارع المريخي كثيرا موكدا بأن الموقع احتل مكانة كبيرة في قلوب كل محبي المريخ. 

في الختام، تحدث حذيفة عاصم انابة عن أسرة الموقع مرحباً بالجميع بكل مقامتهمالسامية في يوم تاريخي للموقع الذي جاء في ظروف صعبة وبالغة التعقيد من أجل التوثيق لهوية المريخ الكيان الكبير، مؤكداً انهم كشباب يتابعون الراهب المريخي عن قرب، وبداية المنصة بالتوثيق والعودة المرجعيات و تحقيق النجاح وسط إمكانيات محدودة في انتاج أكثر من فيلم وثائقي للمريخ أكد على النشأة والبداية في 1908 ومن هنا جاء المسمي وربط بقدسية المكان الذي شهد النشأة الأولى قبل أن يتطور العمل ويرتفع سقف الطموح وها نحنا اليوم ندخل مرحلة جديدة والتفاف رموز وأهل المريخ. حذيفة أكد على قدسية الكيان وان الموقع بعيد كل البعد عن الصراعات والأشخاص لشباب آمنوا بالفكرة وظلوا يدفعون من جيوبهم من أجل الفكرة والكيان، وأننا علي الدرب ماضون برسالة كبيرة ودعم الكبار والرموز، شاكرا على الحضور واعد بالافضل في قادم المواعيد فى واحدة من اجمل الأمسيات الرمضانية توشحت باصفر يسر الناظرين واحمر وهاج علي ضفاف النيل الخالد بالبقعة المباركة بحضور الرموز وعبق طمبور محمد النصري ومرافعات أبو القوانين محمد الشيخ مدني ومولانا أزهري وادعة الله ابوالزهور واللواء عبد المنعم النذير وبدرالدين عبد الله النور وتحية ابومحمد أحمد التازي من رياض سلمان وعبد المحمود عبد الحليم من رياض الخرطوم.