⭕ منذ زمن بعيد كانت نظرة المريخ لممارسة النشاط الرياضي نظرة تربوية شاملة لم تقتصر علي كرة القدم فقط بل وجدت المناشط المختلفة اهتمام متعاظماً من اهل المريخ حتي يفجروا طاقات الشباب الذي جعل من نادي المريخ ساحة للبذل والعطاء واتخذو من اسمه الكبير دافعاً للتفوق في شتى المجالات الرياضية

 

🎤 حوار : دعاء زين العابدين

 

" ارتبطت الرياضات القتالية بكل انواعها بالأفلام ، حيث كان يتم اختيار الشخص المثالي لتمثيل الدور القتالي من خلال قوة جسمه.

حيث أن شخصية الرياضي وحياته تمر بفترة استحمال وصبر إلى أن يصبح بطلاً.

اليوم الرياضة القتالية المختلطة MMA وخاصة رياضة مواي تاي Muay Thai تحت أنظار وامام مشروع بطل جديد للسودان هو محمدعبد الكريم.

 

اخترنا إجراء حوار معه لمعرفة بداياته وطموحاته ومستقبله.

 

▪️كيف تقدم نفسك للقراء الكرام؟

محمد عبد الكريم رمضان عبد الكريم ، مواليد السعودية ، السكن شمبات بحري.

 

▪️متى بدأت ممارسة رياضة مواي تاي والفنون القتالية المختلطة ولماذا قمت بإختيار هذا النوع ولم تختر رياضة اخرى ؟

انخرطت في المجال الرياضي عام 2000 حتى هذا الوقت ، اي قرابة العشرين عاماً ، ابتداءً من الكاراتيه حتى الوصول إلى الفنون القتالية المختلطة التى تعتبر من الرياضات الناشئة،ونحن من المؤسسين لها في السودان منذ عام 2009 ونطمح للتقدم اكثر لحصد المزيد من الإنجازات والبطولات بإسم السودان في الرياضات المتقدمة عالمياً.

 

▪️هل وجدت التشجيع في بداية مشوارك من قبل الاسرة ومن الذي شجعك ؟ 

في البداية كان الوالد " رحمة الله عليه " معارض " للتركيز على الجانب الأكاديمي كأولوية ولكن من أول لقب قاري للسودان " بطل ابطال افريقيا " عام 2015 في مصر ، من خلال الإعلام غير مفهومه بعد رؤيته لهذا العمل الكبير وبدأ القبول نسبياً وأصبح داعم لي حتى توفاه الله.

وفي عام 2008 وجدت الدعم والقبول من الوالدة ، بعد أن تفهمت الموقف واننى أسير بخطوات مستقيمة في هذا المجال .. والحمد لله كانت داعمة لي وتفهمت الصورة أكثر من خلال الإنجازات التى حققتها.

 

▪️ هل واجهتك صعوبات؟

صعوبات كثيرة خاصة انه لا يوجد اهتمام من الدولة بالمجال الرياضي وخاصة الألعاب الفردية.

الجهات المسؤولة غير مهتمة فكانت الرسالة الوحيدة إثبات تواجد السودان في البطولات،فكان لابد من الصرف الذاتي دون الدعم من الدولة من أجل بناء اسم السودان ورفع شأنه.

كان الطموح أن تقدر الوزارة المواهب وتُقيمها على أساس تحفيز النشاطات الاخري خاصة بعد بروز خامات مميزة ومنافسة..ولكن للأسف لم نجد أي إهتمام أو دعم.

 

▪️ حدثنا عن مشاركاتك الداخلية والدولية والانجازات التى تحصلت عليها ؟

أولاً بطولة كمركز اول خارجياً هى بطولة مصر ، التى كانت السبب الرئيسي في تصنيف السودان ضمن قائمه القبول للمشاركة في البطولات العالمية..ويعتبر إنجاز كبير للسودان.

ثم بطولة العالم في ميلان عام 2015 ، حينها وجدت جهة راعية تكفلت لي بمعسكر في تايلند ونسبة لتضارب السفر لم استطيع المشاركه ، ايضاً قمت بالمشاركة في البطولة الثانيه الكيك بوكسنغ الإحترافيه في عام 2015 وكانت من أصعب البطولات في الذهاب للأمام وأحرزت المركز الثاني .

 وايضا في MMA أحرزت المركز الثالث بسبب اصابة في الركبة في المباراة قبل النهائية..والحمد لله قدمت مستويات جيدة حتى الآن.

في 2016 تحصلنا على أول لقب لبطولة العالم حتى 2018 المحافظة على اللقب توالياً.

شاركت ايضاً في بطولة النخبة الدولية للمواي تاي ، التى تم اختياري حينها السوداني الوحيد من قبل تكوين الإتحاد الحالي.

-وشاركت ايضاً في بطولة ايطاليا أحرزت المركز الثاني .

من النجاحات الاخرى : 

بعد البطولة الاولي عام 2015 تم تفويضي لأكون الممثل الرسمي للإتحاد الدولي للمقاتلين في ايطاليا ، وعام 2019 تم تفويضي من المنظمة الدولية للكيك بوكسنغ في بريطانيا لأكون مسؤول من رياضات الحلبة مثل الملاكمة وغيرها،وكل هذه إنجازات تُحسب للسودان وهذا كله توفيق من الله.

وهناك مشاركات اخرى في تونس وأبوظبي وغيرها ونتمنى أن تكون سنة مليئة بالإنجازات والتطور والدعم.

 

▪️ما الكواليس الخاصة بك قبل كل مباراة او بطولة ؟

قد تكون مؤلمة ومضحكة ، لأن اغلب البطولات الخارجية كانت الأوضاع فيها قاسية جداً سواء تأخر المواعيد أو السفر والوصول دون تخطيط وعدم أخذ قسط من الراحة ولكن هذا ما جعل الشخص متميز ولا أُحبذ الإنسحاب وابذل جهدي الموجود.

 

▪️ كيف يسير يومك في التدريبات خلال وباء كورونا؟

الحل الوحيد هو التمرين المنزلي على حسب المجهود حتى لا أفقد الكفاءة العضلية التى بناءها الجسم في الفترة السابقه والمحافظة على مستواه.

 

▪️ما هي طموحاتك ومشاريعك للمستقبل؟

الطموحات كبيرة خاصة المشاركات الخارجية ، من أهدافي السابقه رفع الوعي الرياضي في السودان على أساس أن تجد الاجيال القادمة بيئة مناسبة تساعدها على حصد الإنجازات .

 

▪️كيف هي الاستعدادات للبطولات القادمة وقد عَلمنا بأنك مشارك في بطولة في بلغاريا؟

مقرر انطلاق البطولة في أغسطس من العام الحالي .. ولكن نسبة للوضع الحالي كان التوقف كثير من أجل سبل الوقاية من الوباء وخاصة أنه متخصص في الجهاز التنفسي.

 

▪️من هو مثلك الأعلى في الفنون القتالية؟

محمد علي كلاي رغم اختلاف المجال ، لكن كـ مسلمين أي توفيق هو توفيق من الله ، ومحمد كلاي كان حامل الإسلام في كل مبارياته ، وبسببه اسلم الكثيرون. 

هو يعتبر من الأساطير في عالم الالعاب القتالية.. كان شخص ملتزم بمبادئ معينة اخلاقية ومهنية وغيره.. الدور غير مختصر على النجاح الذاتي بقدر أن يكون إنجازك انارة لغيرك لتحقيق الأهداف الطموحات و اعتبر هذا هو النجاح الاساسي في الحياة.

 

▪️ما انتماءك الرياضي العالمي والمحلي ؟

فترة البراعم كانت في الهلال السعودي ومنها مجالي الرياضي تحول للقتالي بعد مجيئي للسودان.

تجمعني علاقات جميلة وقديمه مع مناشط المريخ وخاصة الكاراتيه وتعرفت على شخصيات وجدت منها الإهتمام مثل مولانا أزهري وداعة الله وخاصة انه رافقني في بطولة النخبة في الأردن.

 

▪️اذا طلب منك المريخ التسجيل في ادارة المناشط والتمثيل بإسمه هل تمانع؟خاصة بعد معرفتنا أن المريخ لديه الرغبة الكبيرة في انضمامك؟

ليس هناك مانع اذا توفرت البيئة المناسبة في الإنضمام للتطوير وتقدير المجهودات والموهبة هذا سبب كافي للقبول وفخور للإنضمام في صفوفه،نادي المريخ عريق، له إسمه وجمهوره ، والأهم هو نشر النشاط ... نحن نتكلم عن السودان اجمع..

نعم قمت بالموافقة المبدئية واتمنى ان أكون إضافة للمريخ ويكون هو إضافة لي.

 

▪️أنت كرياضي في هذه الرياضة منذ فترة طويلة،بماذا تنصح كل رياضي جديد ومبتدئ في بداية مشواره خاصة الملاكمين الصغار وبقية المبتدئين في الفنون القتالية الأخرى؟

كُن مثابر ولا تستسلم للصعوبات التى تواجهك،وأنت تستطيع تقييم كل شئ بصورة سليمه وتذكر أن الرياضة ليست مجرد نشاط بل هي أسلوب حياة لها دور كبير في تكوين شخصي.

أما رسالتي لأولياء الأمور كما قال الرسول صلي الله عليه وسلم :(( علموا اولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل ))لذلك الابداع من الصغر كنقش على الحجر،ادعموا اطفالكم للدخول في المجال الرياضي حتى تساعدوهم في تكوين شخصية مستقلة ثابتة ذات مبادئ قوية.

 

▪️اخيراً اذا كانت لديك رسالة تريد إيصالها لوزارة الشباب والرياضة،ما هي رسالتك؟

لا نقول لكم اتركوا اهتمام كرة القدم ، ولكن هنالك المزيد من الرياضات تحتاج للدعم أيضاً ، اتمنى تجربة أن تكون ميزانية كرة القدم ٥٠٪ ، و٥٠٪ اخرى للنشاطات الاخرى وسوف ترون النتائج بأعينكم.

الألعاب الفردية لها اليد في رفع الدول ، ١٢ وزن يعني ١٢ مركز على مستوى العالم ، أما في كرة القدم فريق واحد يأتى بمركز واحد فقط.

هناك الكثير من الرياضيين في إنتظار دعمكم لهم.

وشكرا لكم

 

#أخيرًا

لقد قامت منصة المسالمة بطرح اللاعب علي إدارة مناشط نادي المريخ التي رحبت بدورها بالفكره وتواصلت مع اللاعب الذي ابداء الموافقة علي ارتداء شعار المريخ وسنتابع الموضوع حتي اكتماله ونذف لكم البشريات بنضمامة الرسمي لمناشط المريخ

 

صفحة اللاعب علي الفيس بوك👇

https://www.facebook.com/SHARAKMMA/

 

#المسالمة1908